كيف نحمي أولادنا من فساد الشواذ؟!
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

كيف نحمي أولادنا من فساد الشواذ؟!

  • على الأب أن يحرص على حماية ولده من الشواذ
  • ولا بد أن يحذر كل من لا يخاف الله من الذين فسدت نفوسهم
  • حتى وإن كان بعضهم من الأقرباء، أو الجيران، أو الأساتذة
  • فإن الإحصاءات في أمريكا تشير إلى أن أكثر الاعتداءات الجنسية على الأطفال تقع ممن يعرفونهم.
  • فلا يترك الأب مجالاً لخلوة الولد بأحد.

 

ضرورة الحذر من الأصدقاء

  • ربما يحدث الاعتداء الجنسي على الولد من قبل طفل أكبر منه سنا
  • لهذا يجب أن يختار الأب الأصدقاء لابنه ممن هم في سنه، أو أصغر.
  • ولا يتركه يصاحب الكبار من الصبيان إلا أن يضمن استقامتهم، وحسن تربيتهم.
  • ويتنبه الأب للتقليل من خلوة الولد قبل سن البلوغ بغيره من الصبيان.
  • ويعمل على أن يكون عددهم ثلاثة أو يزيدون
  • للتقليل من احتمال غواية الشيطان لهم.

 

الحذر من تربية "الميوعة"

  • تجنب إطالة شعر الولد لشعره تشبهاً بالنساء
  • تجنب لبس الولد البنطلون الضيق الواصف للبدن، أو لبس بعض الملابس الخاصة بالشاذين.
  • منعه من التكسر في المشية، والخضوع في الكلام
  • منعه من التردد على الأماكن المشبوهة.

 

الوقاية بالتربية على الاخْشِوْشَان

  • لا بد للأب من تربية ولده الصغير على الرجولة والخشونة
  • فيعوده الخشونة في المأكل والملبس
  • ويعوده الرياضة القوية، التي تبني جسمه وتخشن جلده
  • ولا بأس أن يعوده حلاقة رأسه أحيانا إن كان شعره سبب جماله
  • ويعوده لبس ملابس الرجال الفضفاضة

 

الوقاية بالتربية بالكفاية والإشباع

  • لابد للأب أن يسد حاجات أولاده ورغباتهم المختلفة
  • فلا يترك مجالاً لأحد ليستغل حاجتهم إلى المال، أو إلى لعبة، أو نزهة
  • ومن وقت لآخر يحاول أن يتعرف على رغباتهم ومتطلباتهم.
  • ويقوي صلته بهم حتى لا يخفون عنه شيئاً مما يرغبون فيه
  • ولا يحرمهم من المباحات
  • حتى وإن كانت لا تناسب أعمارهم كقيادة السيارة، أو الدراجة النارية
  • وذلك لأنها من أعظم وسائل المنحرفين لجذب الأولاد.
  • والولد الكبير شغوف بذلك، فلا بأس أن يشبع رغبة ولده في هذا المجال
  • ولكن تحت إشرافه المباشر تحسباً للسلبيات التي يمكن أن تحدث.

 

قد يعجبك ايضا