دراسة طبية حديثة: نوم الرضيع بجوار أمه مفيد صحيًا ونفسيًا
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

دراسة طبية حديثة: نوم الرضيع بجوار أمه مفيد صحيًا ونفسيًا

بالرغم من وجود دراسات ونصائح تربوية قديمة كانت تنصح الأمهات بضرورة فصل الرضيع عنها أثناء النوم، معللة رأيها بأن نوم الرضيع بجوار أمه يجعله يعتاد على ذلك، بحيث لا يتمكن من الاستقلال بسهولة في باقي شئون حياته مستقبلا!

إلا أنه وعلى العكس من تلك الدراسات السابقة، فقد أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى ضرورة نوم الرضيع قريبا من صدر أمه، مبينة أن ذلك يجعله يتمتع بنوم صحى وأفضل مما لو نام بمفرده.

ونصحت الدراسة التي قام بها طبيب الأطفال (د. نيل بيرجمان)، أن ينام الطفل مع أمه حتى يبلغ الثالثة من العمر؛ لحماية قلبه الذي يجهد بصورة أكبر إذا ما نام بمفرده، مؤكدا على أن ترك الرضيع ينام بمفرده، يعرضه لمشاكل سلوكية في المستقبل، وقد يتسبب في تأخر تطوير الدماغ.

وجاءت هذه الدراسة نتيجة مخاوف من زيادة عدد وفيات الرضع في المهد، والتي عرفت بـ (متلازمة موت الرضع المفاجئ)، لحث الأمهات على عدم ترك أطفالهن ينامون في غرف مستقلة بعيدا عنهن.

ودعت الدراسة الأمهات بالبقاء بالقرب من أطفالهن الرضع خاصة أثناء فترة نومهن الليلية، وطالبتهن بوضع سرير صغير للرضيع بعجلات في أي مكان في غرفهم، بل والاحتفاظ بسلة الحفاظات بالقرب منهن حتى لا يبتعدن عن الرضيع لإحضار الملابس النظيفة لتغيير ملابسه أثناء الليل.

وتتفق أخصائية العلاج النفسي د. هبة الخازندار مع الرأي الداعي إلى ضرورة نوم الرضيع بالقرب من أمه حتى بلوغه سن الفطام، موضحة أنه من المستحب أن يبدأ الطفل بالنوم في غرفة منفردة منذ أن يبلغ العامين والنصف أو الثلاثة أعوام، داعية الأم التي بلغ ابنها تلك السن وترغب في استقلاله عنها أثناء النوم في غرفة مستقلة -إلى ضرورة أن تعطيه القدر الكبير من الحنان والأمان طوال اليوم، ولا تنتظر فقط وقت النوم لتشعره بحبها، فكلما شعر بالحنان والاهتمام طوال الوقت سيجد أنه ليس في حاجة إلى انتظار وقت النوم ليشعر بالأمان.

في منحى آخر يرى أخصائي الأطفال د. محمد رفعت، أن السن المناسب لتعويد الطفل لينام مستقلا، من الممكن أن يبدأ من سن ستة أشهر، على أن يتم بشكل تدريجي وعلى فترات متباعدة، بمعنى أن ينام مع الأم يوما واليوم آخر ينام في غرفته، مضيفا أنه من الأفضل أن تخصص الأم أوقاتا قصيرة لنوم الطفل بجوارها، كالقيلولة مثلا، على أن تتركه ينام ليلا وحده في سريره؛ لأن النوم لفترات طويلة بجانب والديه يزيد من تعلقه بهما، ويصعب من المهمة فيما بعد.

 

 

قد يعجبك ايضا