الاجتهاد في العشر الأواخر وتحرّي ليلة القدر
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

الاجتهاد في العشر الأواخر وتحرّي ليلة القدر

 

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم أشدّ ما يكون عبادةً لله في العشر الأواخر من رمضان.
  • واقتداءً به صلى الله عليه وسلم فإن ذلك يستدعي أن نأتي الطاعة بنشاط، ورغبة، وصدق ومحبة‏.‏
  • مع الجد في الصلاة بالليل والنهار قدر الاستطاعة‏.‏
  • والجد في قراءة ما تيسر من القرآن بتدبر وخشوع وقلب حاضر‏.‏
  • والجد في ذكر الله، فلا يزال اللسان رطبًا بذكر الله‏.‏
  • والجد في الدعاء تضرعا وخفية والإكثار منه.
  • والجد في الأعمال الخيرية المتعددة من النصائح والعبادات، وما أشبه ذلك‏.‏
  • والجد في العلم والتعلم وما يتصل بذلك، أي الاجتهاد في الأعمال كلها‏.‏
  • وإيقاظ الأهل في العشر الأواخر ‏للصلاة.

 

تحرّي ليلة القدر في العشر الأواخر       

  • يرجع سبب فضل ليالي العشر إلى أن فيها ليلة القدر.
  • وهذه الليلة قد أخفي العلم بعينها، فلم يطلع الله عليها أحدًا من خلقه.
  • والسبب في ذلك طلب الاجتهاد في بقية الليالي.
  • أما تعيين تلك الليلة فقد اختلف فيها اختلافًا كثيرًا.
  • والأصح أنها تطلب في ليالي الوتر من العشر كلها. 
  • ذكر الله سبحانه وتعالى أن ليلة القدر خير من ألف شهر.
  • وهي سبب لغفران الذنوب، وأن من حُرم خيرها فقد حرم‏.‏
  • قيام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا يحصل بصلاة ما تيسر منها.
  • ويستحب كثرة الدعاء في هذه الليلة المباركة، لأنه مظنة الإجابة، ويكثر من طلب العفو والعافية.

 

قد يعجبك ايضا