العام الدراسي الجديد.. الأسرة صانعة السلام
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

العام الدراسي الجديد.. الأسرة صانعة السلام

ما إن تقترب ساعات بدأ العام الدراسي حتى يصاب الجميع بالخوف والفزع وكأنهم مقبلون على أيام عجاف، وذلك للثقافية التعليمية التي ترسخت في أذهان الجميع، والضغط النفسي والمالي وغيرها من الضغوط التي يعيشها المجتمع عامة والأسر خاصة.

ولبداية الدراسة دائما يضع النفسيون والخبراء والتربويون العديد من النصائح الهامة التي يجب على الأسر والطلاب الأخذ بها للخروج من حالة الضغط العصبي وامتصاص الصدمة.

 

نصائح للأهل

تؤكد الكثير من الأبحاث الاجتماعية والنفسية أن للأهل دور كبير في تشجيع أبنائهم لتقبل المدرسة وحب الدراسة والمذاكرة.. ومن النصائح التي يقدمها الباحثون للأهل:

1- الاستيقاظ المبكر: تدريب الأبناء على الاستيقاظ المبكر والاستعداد للذهاب للمدرسة، وفي هذه الحالة نؤكد على ضرورة اتباع الأهل لمهارة فن إيقاظ الأبناء من النوم، ويفضل أن يكون الإيقاظ قبل ساعة من الذهاب للمدرسة، والابتعاد عن الصراخ والتهديد أثناء الايقاظ، ويفضل أن يكون بطريقة ودودة.

2- ركز على الإيجابيات: العودة للمدرسة بعد الإجازة صعبة على الطفل كما هي صعبة على أي بالغ، لذا حاول عندما تتحدث معه أن تركز على الأمور الايجابية في المدرسة حتى يتحمس للمدرسة، واحرص دوما على تذكير الأبناء بأهمية المدرسة وما توفره من مهارات وخبرات وفرص تعليمية ونشاطات إبداعية وألعاب ترفيهية وبرامج مفيدة.

3- تسوق للمدرسة مبكرًا: من الأفضل إعطاء مثال جيد لأبنائك وذلك بالتسوق والتجهيز للمدرسة مبكرًا، تأكد من أن جميع اللوازم المدرسية جاهزة لهم قبل أسبوعين من بدء الدراسة، وذلك لتعطيهم انطباع بأهمية الوقت والتخطيط وأهمية العام الدراسي الجديد.

4- رتب الحقيبة المدرسية: معظم الطلاب يضعون جميع الكتب في الحقيبة بشكل عشوائي تجعل حملها من الأمور الصعبة، يتوجب ألا يزيد وزن الحقيبة عن 10% إلى 20% من وزن الطالب. يتوجب عليك تعليم ابنك كيفية الالتزام بالجدول المدرسي عند حمل الكتب.

5- تأكد من سلامة وصحة التغذية: في المدارس التي يتطلب من الطالب إحضار الوجبة معه تأكد من إعداد وجبة صحية للطالب، حاول التقليل من النشويات والدهون وإعطاء الطالب عصائر طازجة يوميًا، والتركز على الحديد والفيتامينات المختلفة.

أما في المدارس التي تعد الوجبة للطالب يمكنك التأكد من سلامة وصحة الغذاء من خلال مراجعة إدارة المدرسة، ولا تنسى أن مسالة تثقيف ابنك صحيًا من المهام الأساسية للأسرة.

6- كن مستعدًا: راجع كتب ومناهج أبنائك وتأكد من أنك على اتصال مع المدرسين لمعرفة الخطة الدراسية حتى تكون مستعدًا لتدريس ابنك.

7- ركز على أهمية وقت ومكان المذاكرة وحل الواجب: من الأفضل تخصيص مكان مناسب للمذاكرة بعيد عن التلفاز وغيره من المغريات، ضع توقيتا معينا يتوجب عليهم الجلوس وحل الواجب فيه، وتأكد من أنهم قد أنهوا من فروضهم المنزلية قبل السماح لهم بالذهاب للعب أو لمشاهدة التلفاز.

8- استمع لأبنائك: تحدث مع ابنك واستمع لما يقوله أسئلة، كيف كان يومه وما هي المشاكل التي يواجهونها، وما جرى في يومهم الدراسي.

9- تعرف على أصدقاء أبنائك وحاول حتى مقابلتهم ومعرفتهم عن قرب، من المهم جدًا تعليم أبنائك كيف يختارون الصديق المناسب.

11- عدم التأفف والتذمر أمام الأبناء من المدرسة، والبعد عن التلفظ بألفاظ تؤدي إلى تكوين صورة سلبية عن المدرسة.

12- تعاون الأهل الدائم مع المدرسة (إدارة ومعلمين)، والتأكيد على الأبناء بالالتزام بأنظمة وتعليمات المدرسة، وعدم الغياب عن المحاضرات أو الامتحانات، واحترام المعلم والمعلمة،

14- استمرار الأهل حضور مجالس الآباء والأمهات، وعدم التكاسل والتقاعس عن حضورها، فهي تزودهم بمعلومات ومهارات مفيدة عن أبنائهم، وخاصة عن مواهب وإبداعات قد لا يعرف الأهل عنها.

 

قد يعجبك ايضا