العيد.. فرصة ذهبية لتعليم الطفل هذه الأشياء
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

العيد.. فرصة ذهبية لتعليم الطفل هذه الأشياء

الطفل يتعلم بالتجارب وتقليد الكبار، فكل موقف في حياتك هو فرصة عظيمة لتعليم طفلك، يمكنك استغلالها خاصة في سنوات طفلك الأولى حين يكون التعليم سهلًا.

في التربية الحديثة هناك مبدأ مهم؛ الاعتماد على المواقف الحياتية التي يتعرض لها الطفل، أو ما يسمى بالخبرات الطبيعية، وهي من أهم مصادر تربية وتعليم الطفل.

وفى هذه الدراسة، ترصد الباحثة ندى القصبي، كيف يمكنك كمربٍ أن تستغل مناسبة مثل العيد في تربية وتعليم طفلك ما يفيده في مثل هذه التجربة؟

 

الملابس الجديدة

شراء الملابس الجديدة يعطيك فرصة لتعليم طفلك العديد من المهام والتدريب على ما تعلمته معه من قبل.

تعريفه على الألوان، أسمائها، والتنسيق بينها، كيف يكون؟

تعريفه على الملابس السيئة (المبتذلة) وسؤاله عن رأيه فيها، وترسيخ مفهوم الابتعاد عنها بشكل غير مباشر.

كيف نتصرف أثناء التسوق؟ وإذا أعجبتنا أكثر من قطعة وليس معنا مال يكفي كيف نفاضل فيما بينها؟، وكيف يتخذ هو قراره الخاص بشراء واحدة فقط.

إجمالًا: عملية الشراء مفيدة لطفلك في تعليمه أسس اتخاذ القرار والاختيار والثقة في النفس، إذا استغللت ذلك بشكل جيد بالطبع.

 

الاجتماعيات

في العيد يتعامل الطفل مع عدة مواقف اجتماعية غالبًا لا تتوفر في الأيام العادية؛ لذلك من الحكمة استغلالها في تعليمه كيفية التعامل مع الآخر، من خلال آداب الحديث والترحيب بالضيوف، وكيف يستمع لهم ويتحدث معهم وهو يحترمهم وينظر في عينيهم، وكيف لا يقوم بهز قدميه أو إبداء أي من علامات التوتر أثناء الحديث، وكيف يبدي ما يريد ببساطة، وكذلك بنفس البساطة يعترض على ما لا يحب، وكيف يلقي التحية في حالة كان هو الضيف، وكيف يظهر لمضيفه الاحترام، وكيف يمكنه المساعدة في ترتيب  المائدة، وتقديم الضيافة أو تلقيها بعلامات الترحيب والاستحسان، وما هو (إتيكيت) الطعام.

 

العيدية

العيدية من أكثر المظاهر بهجة للطفل في العيد، يمكن للطفل من خلالها تعلم وتطبيق العديد من الدروس التعليمية والتربوية، بدءًا بدروس الحساب والجمع والطرح، وكم معه وكم تبقى بعد أن أنفق جزءًا منها، وأيضًا كيفية استغلال المال في وتقسيمه في الإنفاق، من المهم أن يحاول أيضًا اقتطاع مبلغ صغير منه للصدقة، العيدية بداية مفيدة لتعليم الطفل أسس المالية والادخار والإنفاق.

 

العطاء

العيد مناسبة مهمة لتعليم طفلك العطاء من ماله الخاص، يرحب في مثل هذه المراسم بإعطاء طفلك عيديته قبل العيد بيوم أو اثنين لمساعدته في المشاركة في زكاة الفطر من ماله، فأن تعطي طفلك مالًا يُخرجه لله شيء، وأن يُخرج من ماله الخاص تدريب آخر.

وتعرف طفلك على زكاة الفطر وماهيتها وأسبابها، كما عوّدته على مشاركتك الصيام، سيكون من المفيد أن يتعرف على ما بعد الصيام.

 

التصدق

يمكنك أيضًا إشراكه في التصدق بملابس العيد السابق، بينما هو سعيد بشراء ملابسه الجديدة، يمكنك تعليمه كيف يمكن في لحظات فرحنا أن نزداد فرحًا بإدخال السعادة على طفل آخر لا يملك ما يُسعده، فيمكنك إتاحة المجال لطفلك لاختيار ما يريد التبرع به من ملابسه الجيدة ، ثم مساعدته في تغليفها بشكل جميل ومبهج، على أن يكون هو المسئول وأنت المُساعد، وإرسالها. من هنا بداية إحسان طفلك.

 

كحك العيد

صباح العيد وخلال صلاة العيد يمكن أن تجهز بعض الحلوى البسيطة بمشاركة طفلك، وإعطائه فرصة توزيعها على المصلين، كل هذه التجارب تعلم طفلك قيمة العطاء ومشاركة الفرحة، وأن يتعلم كيف يمكن أن يحصل على السعادة بجعل الآخرين سعداء.

 

قد يعجبك ايضا