سوء معاملة الوالدين يفقد الطفل ثقته في نفسه
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

سوء معاملة الوالدين يفقد الطفل ثقته في نفسه

كشفت دراسة طبية حديثة أن الانطوائية والخجل عند الأطفال من أبرز المشاكل النفسية التي تأتي نتيجة تعامل الأسر السيء مع أطفالها.

وحسب موقع "أخبار عجمان"، فقد أوضحت التقارير أن هناك بعض الأسر تعامل أبنائها باستهزاء، وقد يتمادون إلى ما هو أبعد من ذلك سواء بالضرب أو الإهانة أو التوبيخ باستخدام بعض العبارات السلبية، مثل: أنت غبي، أنت لا تستطيع إنجاز شيء، أنت لا تفهم"، ما قد يصيب الطفل بالانطوائية وتجنب التعامل مع الآخرين.

وحسب موقع "موضوع" فإن بإمكان الوالدين علاج المشكلة من خلال تعزيز ثقة الطفل بنفسه، وذلك باتباع عدة خطوات كما يلي:

  • خلق جو آمن للطفل، والصبر عليه، وعدم الانفعال والغضب عليه سريعًا.
  • الاستماع إلى حديثه مهما كان مملًا وغير مفهوم.
  • إمضاء وقت كافٍ في اللعب معه.
  • تأييده في الأفعال والأمور الصائبة التي يقوم بها.
  • عدم توبيخه أمام الناس إذا أخطأ، بل مناقشته على انفراد.
  • احترامه وتلبية رغباته المشروعة، وعدم الاستهزاء به.
  • المديح: ولكي يأتي المديح بنتائج إيجابية فيجب أن يكون حقيقيًا، ويناسب مستوى الطفل، مثل قول: "أحب طريقتك في فعل أمر معين".
  • عدم الطلب منه أن يتفوق على باقي الطلاب! فهذا الأمر غير هام.
  • تربيته على أن الشكل والمظهر ليسا مهمين بقدر الأفعال الجيدة التي يمكنه فعلها للناس، ولكن هذا الأمر لا يمنعه من الاهتمام بنظافة ملابسه وترتيب شكله.
  • إذا كان طفلكم يعاني من وزن زائد؛ فشجعوه على تناول الأطعمة الصحية، وعلى ممارسة الرياضة، ومارسوها معه، لكن دون إجبار.
  • تعليمه أن الله تعالى يحبه، وأنه شيء هام بالنسبة للخالق عز وجل، وهذا سيجعله بالمقابل يحب الله ويزيد من ثقته بنفسه.
  • اسمحوا له بالتعبير عن نفسه، وأصغو إليه جيدًا، ولا تجبروه على فعل شيء معين أو تمنعوه عن فعله.
  • استشارته في بعض الأمور: كأن تسألوه عمّا يفضل تناوله على الغداء، أو أي لون لملابسه يريد، أو أي قميص يريد أن يرتدي، وما هو اللون الذي يريد أن يطلي به غرفته.

 

قد يعجبك ايضا