فيديوجراف: هدي النبي ﷺ في رعاية الأطفال وبناء شخصيتهم
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

فيديوجراف: هدي النبي ﷺ في رعاية الأطفال وبناء شخصيتهم

  • اعتنى النّبي بالأطفال عناية فائقة.
  • وصدر عنه من الأقوال والأفعال، ما يلبّي حاجات الطّفل المختلفة.
  • ولم يترك لنا بابًا من أبواب الرّعاية اللازمة للأطفال إلاّ وبيّنه.
  • وكلّ ذلك من أجل بناء شّخصيّة الطّفل، وحمايتها من الانحراف والاضطراب.

 

توجيهات نبوية لرعاية الأطفال

  • عُنى النّبي بتربية الطّفل منذ أيامه الأولى، بإسماعه الأذان والإقامة، وغرس الإيمان فيه.
  • وبتعليمه الصلاة والمحافظة عليها من سنّ السّابعة.
  • جعل فداء أسرى يوم بدر، تعليم أبناء الصحابة الكتابة.
  • كان يداعب الأطفال ويسأل عنهم ويخالطهم، ويتعامل بمبدأ الرحمة.
  • اهتم بالحاجات الجسمية، وأوجب على الوالد، القيام بالنفقة على أبنائه وتغذيتهم.

 

أثر الرّعاية النّبويّة في بناء شخصيّة الطّفل

  • حث النبي ﷺ على تكوين الأسرة واختيار الزّوجة الصالحة.
  • حتى تنشأ شخصيّة الطفل صحيحة، بعيدةً عن السلوكيات المنحرفة.
  • حث على غَرْسَ الأدب في نفوس الصّغار، لتقويم سلوكهم، وتصويب أفعالهم.
  • حث على إشباع حاجة الطفل الغريزية؛ في جانب الحب، والعطف، والحنان.
  • كان دائم السؤال عنهم، وكان يخاطب كلّ واحد منهم بما يشغله، وبما يحبّه.
  • كان يستثمر أوقاتهم في الطّيب النافع من الأعمال.

 

قد يعجبك ايضا