كيف كان الصحابة يربون أبناءهم؟
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

كيف كان الصحابة يربون أبناءهم؟

كان لدى الصحابة مستهدفات من تربية أبنائهم

-كانوا يرون التربية ركيزة أساسية في بناء الجيل الذي سيتحمل مسئولية الرسالة.

- كانوا يتعاملون مع التربية على أنها غاية ووسيلة في نفس الوقت.

-كان هدفهم تربية أبنائهم لله وليس للدنيا.

-كانوا يستهدفون إخراج قادة وحاملين للرسالة.

-كانوا يبتغون تحويل المبادئ التي تلقوها عن النبي إلى نموذج بشري حامل لقيم النبوة.

 

وسائل الصحابة في تربية أبنائهم

  • التربية بالسؤال؛ فكانوا يسألون الرسول ﷺ عن الطرق المثلى في التعامل مع مشكلات أولادهم.
  • التربية بالخطأ والتصويب؛ فكانوا يخطؤون في التربية، ويصوبون نزولًا على رأى النبي ﷺ.
  • التربية بالمصاحبة؛ فكانوا يصطحبون أبناءهم معهم إلى المساجد، وجلسات العلم.
  • كانت التربية بالرحمة، والتربية بالمصاحبة، والتربية بتحميل المسئولية.

 

سمات أساسية في تربيتهم لأبنائهم

  • العدل بين الأبناء.
  • تعويدهم على الصوم.
  • الحجُّ بهم.
  • مضاحكتهم وملاعبتهم.
  • سؤالهم عن أسباب تأخُّرهم في العودة للمنزل.
  •  تعليمهم الأدعية التي تحفظهم في نومهم.
  • محبة الخير لهم.
  • رحمتهم وإيثارهم على أنفسهم.
  • تشجعيهم على حفظ الأسرار.
  • توجيههم إلى لبس الملابس المباحة.
  • توجيههم إذا بلغوا ألا يدخلوا إلا بإذن.
  •  تأديبهم إذا ارتكبوا ما يخالف الشرع.
  • وصيَّتُهم لأبنائهم حين يحضر الموت.

 

قد يعجبك ايضا