نور بركة.. شهيد القرآن والميدان
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

نور بركة.. شهيد القرآن والميدان

  • الشهيد نور الدين محمد سلامة بركة ٣٧ عامًا.
  • ارتقى في عملية اغتيال دنيئة من وحدة صهيونية خاصة.
  • حاصل على ماجستير في الفقه المقارن.
  • ولديه إجازة في القراءات العشر.
  • كان قائد وحدة الأنفاق.
  • نائب قائد كتيبة القسام في خان يونس في قطاع غزة.

 

قال عنه شيخه هاني العلي:

  • ما عرفته إلا من أهل الله صوامًا قوامًا.
  • كثير الصمت، قليل الكلام، عظيم الفعال، كثير العمل.
  • عفيف اللسان، طيب القلب.

 

قال عنه أقرانه:

  • هادئ الطباع.
  • حسن الخلق.
  • لا يفوته صيام نافلة.
  • وصّال للرحم.
  • لم يترك صلاة الفجر في جماعة منذ أن عقل.
  • كان يحب عمل الخير رغم انشغاله بالجهاد والمرابطة.

 

قال عنه محمد المدهون في تغريدة له:

إنه كما كان قائدًا في الجهاد؛ كان أيضًا بارزًا في العلم.

 

تحكي عنه أخته:

  • لما جمع بين القلم والبندقية، لم يرض بأحدهما دون الآخر؛ لأنه يعلم أنهما يكملان بعضهما؟
  • كان رحيمًا بأهل بيته.
  • جلس معها حينما كانت مريضة وأصر على أن يرافقها.

 

يقول عنه أحد رفاقه:

  • خبر حلقات العلم جيدًا، خاصة الفقه والتفسير، دراسةً وتدريسًا.
  • كان يخطب الجُمَع ويؤم الناس في الصلاة.
  • وأوراده التعبدية خطٌّ أحمر.
  • رجلٌ قلبه معلق بالمساجد، تعلقًا يُدهشك، يدمن الجلوس في المسجد.
  • ربما ما ترك جلسة الشروق على مدار السنة، حتى لو كان بزيه العسكري.
  • بلغني أنه كان يصوم يومًا ويفطر يومًا.

 

قد يعجبك ايضا