دراسة حديثة : التربية عند الإخوان المسلمين.. منظومة القيم والوسائل
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

دراسة حديثة : التربية عند الإخوان المسلمين.. منظومة القيم والوسائل

عند دراسة حركات التغير الإسلامية في العصر الحديث، نجد أنها تتباين فيما بينها في أساليب التغيير، ومن أكثر الأساليب نجاعة وتأثيرًا في تغير الواقع كان الأسلوب التربوي الذي اعتمدته جماعة الإخوان المسلمين، كبرى الحركات الإسلامية في العصر الحديث.

ولأهمية دور هذه الأساليب التربوية في دعوة الإخوان المسلمين، قام الباحثان د. نافذ سليمان الجعب، و د. محمد كامل الجمل، بدراسة هذه الأساليب والتعرف على القيم التي تربي عليها، وتصنيفها في ست مجموعات هي: القيم الإيمانية، القيم الاجتماعية والخلقية، القيم العلمية، القيم الجهادية والجسمية، القيم الدعوية، القيم الإدارية.

 

الأساليب التربوية التي تعتمدها دعوة الإخوان المسلمين في بناء الشخصية الإسلامية

  1. الأسرة: وتُعتبر أصغر وحدة تنظيمية في الجماعة، والمسئول عنها يسمي «نقيبًا»، وفيها يدرس الأفراد مناهج تربوية وثقافية وسياسية مقررة من قِبل الجماعة، تهدف لتكوين شخصية الفرد المسلم، وتصحيح ودراسة العقيدة، وتوثيق الروابط بين أفرادها، وزيادة التعارف والتفاهم والتكافل فيما بينهم.
  2. الكتيبة: وهي تجمّع أكبر من الأسرة، وتضم عدة أسر ويلتقي أفرادها مرة شهريًا، حيث يبيتون ليلة سويًا، وتهدف الكتيبة إلى تنمية الجانب الروحي لدي الأفراد، وتقوية صلتهم بالله، وزيادة الترابط وتعويد الإخوان على الطاعة والانضباط ومجاهدة النفس والتزوّد بالعلم والمعرفة، ومحاسبة أنفسهم ذاتيًا.
  3. الرحلة: هي وسيلة تربوية متممة للوسائل التربوية الأخرى، وهي مثل الكتيبة، تغلب عليها التربية الجماعية، وفيها يتاح للمشاركين حرية في الحركة والتريض والتدرّب، والصبر على بذل الجهد، وتحمل الجوع والعطش، وقد تكون الرحلة للإخوان العاملين، أو لعائلات الإخوان، لزيادة التعارف والمودة.
  4. المخيم: تعد المخيمات في تاريخ الجماعة امتدادًا وتطبيقًا لنظام الجوالة، وتهدف إلى التجميع والتربية والتدريب وإكساب الإخوان مهارات قيادية، وتعويد المشاركين في المخيم على ممارسة الحياة العسكرية الخشنة والصبر والالتزام، دعمًا لفكرة الجهاد في سبيل الله، وتكون مدة المخيم، لغير الطالب، من يومين إلى ثلاثة أيام، ويمتدّ وقت مخيم الطلاب أثناء عطلة المدارس والجامعات من أسبوع إلى الصيف كله.
  5. الدورة: وفيها يتجمع عدد غير قليل من الإخوان في مكان خاص؛ لتلقّي المحاضرات والتدريبات حول موضوع معين من المواضيع التي تتعلّق بالعمل الإسلامي، ومن خصائص الدورة أن الدراسة فيها تكون المكثفة حول موضوع بعينه، بواسطة أساتذة يكونون على أكبر قدر من الخبرة والتخصص في الموضوع المدروس.
  6. الندوة: وفيها يتم استضافة عدد من الخبراء والمختصين للإسهام في دراسة موضوع أو مشكلة، ولا يشترط أن يكون المدعوون أو المحاضرون من الإخوان، وهي وسيلة تربوية ثقافية فكرية، تزيد من الرصيد الثقافي عند السامع، وتمكنه من الإلمام بأطراف مشكلة من المشكلات.
  7. المؤتمر: ويضم حشدًا كبرًا من الباحثين الحاضرين، وتنمي المؤتمرات لدي الأفراد الجانب الثقافي والفكري، ويصدر عن المؤتمرات قرارات هامة للجماعة.

 

القيم التربوية التى تعتمدها الجماعة فى تربية أفرادها

أولًا: قيم إيمانية

وتُستمد من القرآن الكريم والسنة النبوية، ومن أهم هذه القيم:

  • سلامة العقيدة.
  • صحة العبادة.
  • مجاهدة النفس.
  • تحقيق شمولية الإسلام.
  • الزهد في الدنيا.
  • الإخلاص.
  • التفكر.
  • الذِّكر.

ثانيًا: القيم الخلقية والاجتماعية

وتسهم في تكوين الرقيب الأخلاقي الذاتي النابع من ضمير الفرد والضابط لتصرفاته، والداعم للإحساس بالمسؤولية الخلقية تجاه الجماعة المسلمة، وصون عقيدتها ونظامها الاجتماعي من مختلف عوامل التفكك والانحلال، ومن أهم القيم الخلفية والاجتماعية التي ترسخها الأساليب التربوية في جماعة الإخوان:

  • الأخوة.
  • التعارف.
  • التفاهم.
  • التكافل.
  • الصبر.
  • التعاون.
  • نفع الآخرين.

رابعًا: القيم العقلية والعلمية

وصف الامام البنا جماعته بأنها (رابطة علمية ثقافية)؛ لأن الإسلام يجعل طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، ولأن أندية الإخوان هي في الواقع مدارس للتعليم والتثقيف، ومعاهد لتربية الجسم والعقل والروح، ومن أهم القيم العقلية والعملية التي ترسخها الأساليب التربوية في جماعة الإخوان:

  • نشر الوعي وثقافة الفكر.
  • البحث العلمي واعتباره ضرورة عصرية.
  • تكوين رأي عام والتعريف بالدعوة.
  • الحوار وتبادل الرأي.

خامسًا: القيم الجهادية والجسمية

هي مجموعة القيم التي تساعد الإنسان على وجوده المادي، وترسم له العادات السليمة في مأكله ومشربه وجميع أمور حياته الأخرى، ومن أهم القيم الجهادية والجسمية التي ترسخها المحاضن التربوية في جماعة الإخوان:

  • الطاعة والجندية والانضباط.
  • التدريب الأمني.
  • قوة الجسم.
  • القدرة على الكسب.

سابعًا: القيم الدعوية

حث المولى عز وجل على الاجتهاد في الدعوة إلى الله فقال: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمنْ دَعَا إِلىَ الله وَعَمِلَ صَالًحا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الُمسْلِمِينَ} )فصلت: 33ومن أهم القيم الدعوية التي ترسخها الأساليب التربوية في جماعة الإخوان:

  • إعداد القيادات الدعوية.
  • تنمية روح الانتماء والولاء لأمة الإسلام.
  • التعرف على الجماعة.
  • كسب الأنصار.
  • تحمل المسئوليات.
  • التدرج والاعتماد على التربية ووضوح الخطوات.

ثامنًا: القيم الإدارية

لا بد لكل تجمع بشري من إدارة ناجحة تحدد الأهداف، وتضع الخطط، وتنظم العلاقات الداخلية والخارجية، وتوزع الأدوار، وتتابع التنفيذ، وتقيم النتائج، ومدى تحقيقها للأهداف المرجوة، وبناء على ذلك يمكن الحكم بنجاح هذه الإدارة أو فشلها، ومن أهم القيم الإدارية التي ترسخها الأساليب التربوية في جماعة الإخوان:

  • التربية الذاتية.
  • اكتشاف المواهب وتنميتها.
  • حل المشكلات.
  • التخطيط والإدارة واتخاذ القرار.
  • الحرص على الوقت.

 

قد يعجبك ايضا