مقالات وبحوث | المنتدى الاسلامى العالمى للتربية
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية
تشاهد الان

مقالات وبحوث


الأقسام الفرعية

أدبيات المسجد وتعزيز الأمن الأسري

تبوّأ المسجد في الإسلام مكانة عظيمة، حيث رفع الله قدره، وأعلى مكانته، وعظم شأنه، وأضافه إلى نفسه إضافة تشريف، قال تعالى: {وَأَنَّ المَسَاجِدَ لله}، وأمر أن يذكر فيه اسمه، فقال: {فِي بِيُوتٍ أَذِنَ اللهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ}، وجعله أحب البقاع إليه سبحانه، كما في الحديث الذي رواه مسلم: «أحب البلاد إلى الله مساجدها».

المحافظة على البيئة في أدبيات التربية الإسلامية

إن رعاية البيئة وحمايتها وإصلاحها والمحافظة عليها ليست أمرا دخيلا على علوم الإسلام والثقافة الإسلامية، وليست من ابتكار الغرب في هذا العصر، بل الحقيقة أن رعاية البيئة تتصل بعدد من العلوم الإسلامية، فهي تتصل بعلم أصول الدين وعلم الفقه، وعلم أصول الفقه ومقاصد الشريعة، وبعلوم القرآن والسنة النبوية المطهرة.

المضامين التربوية والتعليمية في حوارات النبي ﷺ

علّم النبي ﷺ- بما آتاه الله من الهدى والفرقان- الناس المبادئ الإنسانية الحقة والقيم التربوية والتعليمية الفاضلة التي أرشدت الناس إلى التفكير السديد في الدين الصحيح، والرأي الصائب، والقول الحسن، والحوار الرصين.

تحويل القبلة وعالمية المشروع الإسلامي

في وقت تعيش فيه الأمة الإسلامية رحلة من الشتات والتيه في عالم تكالب عليها من كل حدب وصوب، وفي وقت ترسم في الطرقات للعلو الأخير لليهود في الأرض، تحل علينا ذكرى تحويل القبلة والتي يجمعها مع الإسراء والمعراج نقطة البداية ونقطة النهاية، حيث المسجد الواحد والمبعث الواحد.

الدكتور أحمد عبد الخالق يكتب: تحويل القبلة وتميز الأمة

لقد مر بالمسلمين حدث عظيم بعد الهجرة، كان لهو أثره التربوي والعقائدي في حياة الجماعة المسلمة، ألا وهو حادث تحويل القبلة. ولقد نجح المسلمون في هذا الاختبار الصعب الذي جاء في فترة عصيبة، هي فترة تأسيس دولة جديدة، تواجهها تحديات صعبة من اليهود ساكني المدينة مع الرسول ﷺ ومن المشركين، الذين ينتهزون فرصة للانقضاض على الرسول والمسلمين، كي يستأصلوا شأفتهم، ظنا منهم أن نور الله يمكن أن ينطفئ بجولة منهم مع الحق. }يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) (الصف:٨)

من شعبان إلى رمضان.. كيف ترتفع جاهزية المؤمن؟

تمر السنون تلو السنين، والأيام تتعاقبها الأيام وينجلي ليلٌ ويطلع نهارٌ، وتضيء الطريق المستقيم للسائرين على طريق رب العالمين، وتتدافع سحب الرحمة في هذه الشهور الجليلة لتتنزل بفيض الرحمة من رب العالمين، وترسل بومضات نورانية لتذكير العباد باقتراب شهر الله الكريم رمضان، هذا الشهر الذي ينتظره الجميع ما بين عابد وما بين محتفل وما بين لاهٍ.

هل كان الإسراء بداية تحويل القبلة؟

جاءت الإسراء والمعراج في وقت كانت الأوضاع على النبي ﷺ عصيبة، حيث كذبه قومه، فكانت إصابته النفسية كبيرة، إلى الدرجة التي نراه لأول مرة يشكو إلى الله قلة حيلته وضعف قوته وهوانه على الناس.

تحويل القبلة.. دروس وعبر

كان لحادثة تحويل القبلة أبعادٌ كثيرة؛ منها: السياسي، ومنها العسكري، ومنها الديني البحت، ومنها التاريخي؛ فبعدها السياسي أنها جعلت الجزيرة العربية محور الأحداث، وبُعدها التاريخي أنها ربطت هذا العالم بالإرث النبوي لإبراهيم عليه السلام، وبُعدها العسكري أنها مهدت لفتح مكة، وإنهاء الوضع الوثني في المسجد الحرام؛ حيث أصبح مركز التوحيد بعد أن كان مركزًا لعبادة الأصنام، وبُعده الديني أنها ربطت القلب بالحنيفية، وميزت الأمة الإسلامية عن غيرها، والعبادة في الإسلام عن العبادة في بقية الأديان.

تحويل القبلة.. تمحيص للقلوب المؤمنة

الدعوة، كما الحياة، تمر بالعديد من التطورات والأحداث التي تشكل نقاط تحول وعلامات فاصلة في مسيرتها وانطلاقاتها. وكانت مسألة تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة إحدى العلامات الفارقة في تاريخ الإسلام والمسلمين.

شعبان.. مرحلة بناء العزيمة الرمضانية

شعبان هو الشهر الذي فيه تُرفع الأعمال إليه سبحانه وتعالى؛ فقد روى الترمذي والنسائي عن أُسَامَة بْن زَيْدٍ من حديث النبي ﷺ: «.. وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَال إِلى رَبِّ العَالمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عملي وَأَنَا صَائِمٌ».