هل من واجبات معينة على الدعاة تجاه الناس في العشر المباركات؟ | المنتدى الاسلامى العالمى للتربية
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

هل من واجبات معينة على الدعاة تجاه الناس في العشر المباركات؟

في ظل أزمة كورونا وإغلاق المساجد وسكوت صوت المنابر بعد أن كانت تصدح بالحق والخير وعظًا للناس في أيام وليالي شهر رمضان المبارك عامة، وأيام العشر الأواخر من رمضان خاصة لعظم خيرها وفضلها.. يتساءل البعض هل من ثمة واجبات على الدعاة في مثل هذه الأيام رغم الحظر؟

نعم، فعلى الداعية واجب كبير تجاه الناس خلال هذه الأيام المباركة؛ حيث إنه مطلوب منه بجانب ارتقائه بنفسه وإيمانياته أن يأخذ بيد الناس معه، خاصة إذا كان هذا الداعية خطيبا أو إماما لمسجد؛ فيمكنه القيام بما يلي:

  • الحرص على تهيئة الناس وإعدادهم مبكرا للعشر الأواخر قبل دخولها، من خلال الحديث عن فضائلها والأعمال المستحبة فيها.
  • الإشراف على تهيئة المعتكف بما يتناسب مع أعداد المعتكفين وظروفهم وأحوالهم الاجتماعية.
  • عمل لوحات مسجدية عن العشر الأواخر وفضائلها، وحث الناس على الخير فيها.
  • تنظيم اعتكاف لمساعدة الناس على ذلك؛ بحيث يكون هذه الداعية أو الخطيب على رأس هذه الاعتكاف، ويقوم بالإشراف عليه.
  • يتواصل مع أهالي الحي والمحيطين بالمسجد لتنسيق الاعتكاف معهم، وتفعيلهم في ذلك.
  • عمل برنامج واضح ومتفق عليه مع بعض المعتكفين ويمكن أن يوكل لأحدهم الإشراف على متابعة تنفيذه؛ بحيث يحتوي على أنشطة إيمانية وتعبدية وأنشطة ثقافية وفكرية وأنشطة ترفيهية بما يتناسب مع بيئة المسجد. ويكون فيه أنشطة جماعية للمعتكفين معا، وأنشطة فردية لكل منهم على حدة.
  • التركيز على فضائل ليلة القدر، وعمل برنامج خاص بهذه الليلة المباركة.
  • عمل ورد محاسبة للمعتكفين ليتابع كل منهم نفسه في تنفيذ فقرات برنامج الاعتكاف.
  • متابعة المعتكفين والتركيز على المتميزين والصفوة منهم، ومحاولة توطيد علاقته بهم.
  • الاستفادة من هؤلاء المتميزين من خلال تفعليهم في بعض الأنشطة وفقرات البرنامج بما يتناسب مع طبيعة كل منهم.
  • دوام التواصل مع هؤلاء المتميزين والصفوة بعد رمضان، ويمكن عمل دعوة فردية معهم لدوام استمرارهم في طريق الدعوة.
  • إذا كان من البلاد التي تعاني من الحظر فإن عليه دورا مهما تجاه تفعيل الناس إيمانيا وتعبديا بحيث يفعلون مع أهلهم في الحظر ما كانوا يفعلونه في غيره؛ فعليه:

1- توضيح الأحكام الخاصة بفقه الأزمة وكيفية القيام بالعبادات في البيوت مثل حكم الاعتكاف في البيوت، وتعجيل زكاة الفطر، وصلاة العيد في البيوت… إلخ.

2- عليه حث الناس وتحفيزهم على القيام بعباداتهم مع أهليهم في البيوت، وأنهم سيؤجرون عليها كما كانوا يؤجرون قبل ذلك، فقد قال –صلى الله عليه وسلم-: «إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيمًا صحيحًا».

3- يمكنه إعداد برنامجًا للعبادة المنزلية وتوزيعه على المحيطين به ومن كانوا يرتادون مسجده للاسترشاد به وإعانتهم على العبادة.

4- يمكنه القيام ببعض الدروس والخواطر عن طريق برامج البث الحي ليستفيد منها الناس في بيوتهم.

​​​​​​​

مزيد من الاستشارات