تغذية الطفل الصائم.. كيف تكون؟ | المنتدى الاسلامى العالمى للتربية
المنتدى الإسلامي العالمي للتربية

تغذية الطفل الصائم.. كيف تكون؟

لدي طفلان صغيران، أحدهما فى الثامنة، والآخر فى السادسة، وأرغب أن يبدآ صيام هذا العام، لكن البعض يقول لي أنهما صغيران، وقد يصابان بفقر دم وهزال، خاصة وأن الاطفال فى الغالب لا يُقبلون على السحور بسبب النعاس، فكيف أهتم بتغذيتهما مع البدء بالصيام دون أن تتأثر قوتهما وصحتهما؟

للصوم معانٍ وفوائد كثيرة للجسم والنفس معًا، وعلى الأم أن تدرب طفلها على الصوم حتى يتعود على الصيام الكامل، وقتها يأتي دورها في توفير غذاء صحي متوازن لطفلها في شهر رمضان.

ويقدم خبراء التغذية إرشادات حول برنامج التغذية الطفل الصائم ومن هذه الإرشادات:

  • عدم تقديم المياه المثلجة للطفل وقت الإفطار؛ حتى لا يصاب بآلام في البطن وعسر في الهضم ومغص، واستبدالها بطبق من الشوربة الدافئ.
  • التعجيل بوقت الإفطار، وقدمي لطفليك الصغيرين لكل واحد منهما ثمرة من التمر، والقليل من العصير أو اللبن الرائب، وأرشديهما إلى أهمية السحور الجيد ليصوما اليوم كاملًا دون حاجة للماء أو الطعام.
  • احرصي على تقديم أطباق متنوعة من حيث العناصر الغذائية على مائدة الإفطار: طبق من سلطة الخضروات، طبق من اللحوم أو الدواجن، حتى ينمو الطفلان بشكل صحي وسليم، ولا يشكوان من صعوبة الصوم.
  • أخّري وجبة السحور إلى قبل الأذان بوقت كاف؛ حتى يتمكن الطفلان من تناول وجبتهما كاملة، واحرصي على أن تضم أطعمة بطيئة الهضم: كالبيض، والحليب، والخضروات؛ وابتعدي عن الوجبات الشديدة الملوحة، واطلبي منهما شرب المياه حتى لا يشعران بالعطش في بداية يومهما.
  • انصحيهما بالتقليل من النشاط الحركي أثناء فترة الصوم؛ منعًا من زيادة رغبتهما في تناول المياه والطعام حالة إفراطهما في النشاط الحركي.
  • أن يكون غذاءهما متوازنًا، فيضم العناصر الغذائية الهامة؛ وعوديهما على شرب المشروبات الساخنة، وابتعدي عن الأطعمة الدسمة والدهون والسكريات.
  • انصحيهما بتناول السلطة الخضراء، أو قطعة دجاج أو سمك، مع ملعقتين من الأرز والمكرونة، مع عصائر فاكهة طبيعية.
  • عوديهما على تناول بضع تمرات على الإفطار والسحور؛ لتمده بالفيتامينات والمعادن واللازمة له.

وكل عام وأنتم بخير، وتقبل الله صيامكم، وأصلح صغيريكِ وأنبتهما نباتًا حسنًا.

مزيد من الاستشارات